البروفيسور الذي انتصر على الروليت

البروفيسور الذي انتصر على الروليت

البروفيسور الذي انتصر على الروليت

في ليلة من ليالي مايو الدافئة عام 1969، نجح مقامر في جذب الانتباه في ريفيرا في إيطاليا عند وضعه حوالي 100،000$ كرهان على عجلة الروليت وهو ما يساوي 715 ألف دولار الان، ونجح في الفوز بسبب استراتيجيته وحساباته الخاصة التي قضى ساعات في تجهيزها. ذلك المقامر الشجاع هو الباحث الطبي ذو ال 38 عام ريتشارد جاريكي.

ريتشارد جاريكي ولد في عام 1931 لعائلة يهودية في المانية، والتي هربت الى الولايات المتحدة الامريكية هربا من النازية وتركوا كل شيء ورائهم بحثا عن حياة أفضل. وفي نيو جيرسي بدأ جاريكي في إيجاد متعته في الألعاب مثل رامي، وسكات وبريدج وكأن دائما ما يقوم بالرهانات مع أصدقائه. وقام بدراسة الطب وفي الخمسينات من القرن الماضي بدأ في اكتساب شهرته كواحد من أشهر الباحثين الطبيين في العالم.

بدأ جاريكي قصة حبه مع الروليت، وبالرغم من انها لعبة تعتمد على الحظ وفقا للكثيرين، الا ان جاريكي كان مقتنع انه يمكنك ان تكسب عجلة الروليت، حين لاحظ انه لا يقوم العاملين بلمس عجلة الروليت بعد كل ليلة وتركها لعقود بدون تبديلها، وبالتأكيد تتعرض تلك العجلات لخدوش او تلفيات مما يساعد على تشجيع الكرة على الهبوط على ارقام معينة أكثر من أي ارقام أخرى.

بعد العديد من الأيام التي كان يقوم فيها البروفيسور في تسجيل الاف الدورات لعجلة الروليت وتحليل البيانات بشكل احصائي، ونجح في الوصول الى استراتيجية معينة، بحيث إذا فازت ارقام 1،2،3 بأخر 3 دورات، فأنه يمكنه توقع الأرقام الأكبر للفوز بال 3 ارقام التالية. الامر بالنسبة لجاريكي لم يكن بخصوص المال فقط ولكنه أراد ان يتغلب على النظام والانتصار على عجلة الروليت.

بعد شهور قام بالاختبار ب 100$ وكانت اول مرة يذهب للمقامرة، وكان يعرف انه لا تزال هناك فرصة دائمة للحظ. قام جاريكي بتجربة حظه وبالفعل نجح في تحويل ال 100$ الى 5،000$ في غضون ساعات، وقام بالرهان بأرقام أكبر وفقا لتحليلاته الإحصائية التي قام بها.

في أوروبا، قام بمساعدة زوجته كارول في تشكيل فريق من 8 أعضاء لمتابعة عجلات الروليت في انحاء أوروبا كلها، ونجح في تسجيل أكثر من 20،000 دورة روليت في مدة أكثر من شهر. وبدأ في عام 1964 في ضرب ضربته الأولى عندما قام باقتراض 25،000 يورو من رجل اعمال سويسري ونجح في الفوز بحوالي 625،000 يورو باستخدام استراتيجياته.

بعد العديد من المكاسب، قام جاريكي بشراء شقة فاخرة بجانب كازينو سان ريمو الإيطالي، ونجح في تحديد طاولة تهبط عليها الكرة على رقم 33 بشكل أكثر من الطبيعة كنتيجة لاحتكاك الكرة الدائم مع العجلة. وفي عام 1968، قام بالذهاب الى الكازينو ل 3 أيام متتالية ونجح في الفوز بحوالي 48،000 دولار في يوم واحد وهو ما يعادل 360،000 دولار اليوم. وبعد 8 شهور، عاد مرة أخرى لنفس الكازينو وفاز ب 192،000 دولار في عطلة نهاية أسبوع واحدة في عجلتين روليت مختلفين.

قامت الكازينوهات بمنع جاريكي لمدة 15 يوم لأنه يلعب بشكل جيد للغاية بدون سبب اخر، وفي ليلة رفع الإيقاف عنه، عاد جاريكي مرة أخرى وفاز ب 100،000$ أخرى وقام الكازينو بإعطائه سند استئذاني بسبب عدم توفر المال الكافي لسداد مكسبه.

بشكل عام، يقال ان جاريكي حقق حوالي 1،250،000 دولار في الفترة ما بين عام 1964 الى عام 1969، وهو ما يوازي حوالي 8 ملاين دولار في يومنا هذا وتم تصنيفه كأنجح لاعب روليت في التاريخ وكانت نجاحاته مستمرة حتى وفاته في عام 2018 في مانيلا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة معلمة *

  • أفضل مكافأة للمراهنة

    بارتي كازينو

    بارتي كازينو

    100% حتى

    $10,000

    تقييم كازينو سبين بالاس

    تقييم كازينو سبين بالاس

    100% حتى

    $1000

    تقييم كازينو دوت كوم

    تقييم كازينو دوت كوم

    100% حتى

    $1001

    تقييم سبورتس بيت كازينو

    تقييم سبورتس بيت كازينو

    100% حتى

    $1000

  • أفضل مواقع الكازينو

    888 كازينو

    888 كازينو

    100% حتى

    $1000

    تقييم سبورتس بيت كازينو

    تقييم سبورتس بيت كازينو

    100% حتى

    $1000

    بارتي كازينو

    بارتي كازينو

    100% حتى

    $10,000

    كازينو بوين

    كازينو بوين

    100% حتى

    $10,000